• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:17 م
بحث متقدم

أبطال ملحمة أكتوبر ..«الأقباط على خط بارليف»

ملفات ساخنة

حرب أكتوبر
حرب أكتوبر

عبد القادر وحيد

صيام متصل فى "رمضان".. القتال فى الصفوف الأولى.. وأسر كوادر الإسرائيليين

أبطال الحرب: أكتوبر عزتنا..  وشعارنا "الموت حتى إعادة الكرامة"

أظهرت حرب أكتوبر المجيدة، نقاء وأصالة المصرى، والتى ذابت فيها كل الفوارق الطائفية والدينية والعصبية، ولم يكن شعار الجميع إلا "محبة الوطن" ، وتحقيق النصر، واستعادة الكرامة للأمة المصرية.

"المصريون" على مدار السنوات الماضية، أخذت على كاهلها كشف أصالة أبناء هذا الوطن، الذين ضحوا بدمائهم وأعمارهم، فمنهم من مكث سنوات طويلة قابعًا فى الميدان يحمل روحه، لأجل إعادة الحرية واسترداد تراب الوطن.

كشفت "المصريون" فى تحقيقاتها عن الأبطال المنسيين، الذين ابتلعهم النسيان وقدمتهم فى ملف"الأبطال المنسيون"، بالإضافة إلى الثالوث المرعب للعدو "الشاذلى والجمسى والرفاعى" ، كما قدمت "المصريون" تحقيقًا كاملاً عن أصالة أبناء مصر من أبناء النوبة الذين تركوا العصبية والعرقية خلف ظهورهم، والتحموا مع كل الأبطال على خط بارليف.

واليوم فى بداية الاحتفال بيوم الكرامة المصرية، تكشف "المصريون" جانبًا آخر من بطولات أبناء هذا الوطن من "الأقباط" الذين قدموا دورًا بطوليًا لإعادة الكرامة مع كل الأبطال إلى الأمة المصرية.

أقباط سوهاج كلمة سر تدمير أسطورة خط بارليف

«أزمنت اسكندر»: حياتى بدأت فى كُتّاب القرية.. والعبور عُرسى

صيدلى قبطى: فزت فى حرب أكتوبر براتب 4 جنيهات

«صهيون»: راقبت الإسرائيليين من فوق مئذنة.. وقبّلت تراب سيناء

«سمير محروس»: صُمت رمضان مع إخواتى المسلمين فى حرب الكرامة

«نبيل جرجس»: 37 طلقة بجسدي وقعت بعدها في الأسر

«سمير قلادة»: حرب أكتوبر شرفي.. وشعارنا كان "النصر أو الشهادة"

"سمير لبيب": مجند مسلم أصرّ على حمايتنا فوجدناه "جسدًا بلا رأس"

فتحى عزمى: كنت أقضى يومى صائمًا تقديرًا لصديقى "محمد"


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:31 م
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى