• الأربعاء 18 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر04:34 م
بحث متقدم

استضعاف الزمالك.. لماذا؟!!

مقالات

في اتصال تليفزيوني غاضب اشتكى المستشار مرتضى منصور بمرارة من استضعاف الزمالك من قبل وزير الرياضة خالد عبدالعزيز. قال إنه لم يستطع تنفيذ حكم المحكمة بحل مجلس إدارة الأهلي أو مجلس ادارة اتحاد كرة القدم، ولكنه أرسل لجنة لفحص خزينة الزمالك وولاها أمر الصرف على أنشطته بدلا من مجلس إداراته المنتخب، وأنه – أي وزير الرياضة - السبب في خروج فريق الكرة القدم من الكونفيدرالية الأفريقية من الأدوار التمهيدية لأول مرة في تاريخه.
في كل مرة يبرر رئيس الزمالك تراجعه عن موقف ضروري للدفاع عن اعتبار النادي وجماهيره بأنه رجل دولة. لا يقول رئيس الأهلي إطلاقا إنه رجل دولة بل يحرص كل الحرص على الدفاع عن كينونته واستقلاله وشرعيته الرياضية وحق جماهيره. 
قوانين الفيفا تمنع تدخل الدولة في نشاط كرة القدم، والعقوبة واضحة هو تجميد ذلك النشاط، وبالتالي لا أجد سببا لأن يربط رئيس الزمالك نفسه بالدولة، وهو في الحقيقة ربط بأشخاص القائمين على الدولة وليس بها ذاتها.
في الاتصال نفسه يقول إن مشكلة عبدالله السعيد التي تفجرت نتيجة تدخل رئيس شرفي للأهلي وهو مسئول رياضي في دولة خليجية لن تتطور بعد استدعائه من جهة سيادية لم يوضح أي تفاصيل عنها سوى أنها جهة سيادية محترمة، وذهب إلى مقرها والتقى الرئيس الشرفي وتناول العشاء، وطلب منه دعوته لحضور مباراة كرة القدم في مواجهة الفريق الأثيوبي ولكنه اعتذر له لأن الجماهير شايلة منه ويحتاج إلى وقت حتى تنسى! 
هذا شيء غريب في دنيا كرة القدم. ما علاقة الجهة السيادية بمشكلة كروية؟!!.. ولماذا استدعته وكيف ذهب متعجلا رغم أنه مريض يتناول الحقن؟ !!. 
لماذا يتم ربط السياسة وعلاقات دولتين بصفقة لاعب مهما كان حجمه ووزنه.. لماذا يحل سوء التفاهم بين رئيس منتخب ورئيس شرفي للنادي المنافس بتدخل جهة سيادية؟!
الأهلي لا يفعل ذلك. إنه يضع جماهيره في الصف الأول. يكتسب شرعيته من تلك الجماهير.. الشرعية هي القوة وهي السيادة الحقيقية. حتى عندما خرج بعض من تلك الجماهير عن الروح الرياضية في مباراته الأفريقية الأخيرة في استاد القاهرة لم يسيء إليها. اعتبر الخارجين جزءا قليلا من كل.. لا يُجازى بسببه الآخرون.
أما الزمالك فتكفل بمعاقبة جماهيره التي لم تفعل شيئا ومنعها من حضور المباراة المهمة التي خرج منها مهزوما جزاء لفعلة بعض جماهير الأهلي، واكتفى بحضور وديع من جمعيته العمومية. بهوات وسيدات أفاضل.. لا يشجعون وإنما يتفرجون مثلنا كأنهم على كراسي في النادي يتناولون المشروبات والمأكولات! 
ما تراه داخل النادي الاجتماعي هو إعجاز في الانشاءات ورقي الخدمات ونظافتها يحسب للمستشار مرتضى منصور. وما تحقق من دخل وتحول الزمالك إلى ناد ثري، هو عمل اقتصادي من طراز رفيع. 
ثم أن أغلبية الجمعية العمومية صوتت له، أي أنه رئيس منتخب يملك قوة الأصوات، لذلك استغرب تخليه عن ذلك كله لمجرد إثبات أنه رجل دولة.. وبعد ذلك يشتكي من استضعاف الدولة لناديه مع أن وراءه – كما يقول - 40 مليونا من الجماهير؟!!
الجماهير هي التي تعطيك قوتك فدعها لناديها ولا تحجبها عنه لذنب لا جريرة لها فيه!

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • مغرب

    07:04 م
  • فجر

    03:30

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى