• الإثنين 15 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر05:19 م
بحث متقدم

تركني كالمعلقة لسنوات..ماذا أفعل؟!!

افتح قلبك

الطلاق ممنوع في رمضان
ارشيفية

د.أميمة السيد

طُلقت من زوجي بعد 18 سنة جواز كنت فيها زوجة مثالية بشهادة أهله وأصحابه قبل أهلي ولم يكن لي أصحاب غيره كان الدنيا كلها بالنسبة ليا وعندما اكتشفت أن له علاقات نسائية واجهته وندم وتاب وأناب وتزوج بدون علمي ولم يكن هذا سبب طلاقي.

ولكن كان السبب هو تركني كالمعلقة حتي أنه نقل كل حياته للبيت الجديد ونسي بيته وأولاده تمامًا وهنا جاء الطلاق ولم يكن الأمر صعبا عليه فقد كان لديه بديل لا بأس به حدث ذلك في صيف 2010 ومرت السنوات وتكررت الزيجات، التى تعجب منها الجميع، فكيف يتزوج من هن أقل منك كثيرًا في الجمال والثقافة، لدرجة أن الجميع لا يصدقون أنني جدة، وكنت أنا أعيش مآسي سن المراهقة لاولادى تعبت كتير معاهم ولكن كأي أم لا أشعر بالتعب ولكن أريد أن أرى الثمرة.

مرت سنوات كان أبو أولادى خلالها بمثابة الد الأعداء لنا فكان يصطنع أزمات مادية تارة ومعنوية تارة ولم يدخر جهدًا في تشويه صورتي أمام الجميع ولكن كنت أقول يارب زوجت ابنتي الأولي وأنجبت بفضل الله ودخل ابني الجامعة والثالثة في المرحلة الإعدادية. منّ عليا ربي وفتحت مكتبة كمشروع صغير لشغل وقت فراغي ولأتكسب رزق ابنتي الصغيرة واستطاعت شراء شقة لابنى، وكنت راضية حتي أني اكتفيت وحمدت الله، حتى أننى ولكى أرعي أولادى، لم أوافق على الزواج من العدد الكبير من الرجال الذين تقدموا لي وإلى الآن.

وفى شهر شعبان الماضي وأنا في المكتبة منهمكة في شغلي إذا بالموبايل يرن وكان هو أبو أولادى يتكلم بلهجة المهزوم النادم علي الفراق وقال لابد من لم الشمل وكانت ابنتي الصغيرة بجانبي تسمع وترى وتتساقط دموعها رجاء لكي أوافق علي العودة لأبوها كان ردى عليه: امهلني أفكر. وبدون تفكير وافقت لعيون ابنتي التي تربت يتيمة وهو علي قيد الحياة. عدت أنا كما كنت وكأن السنوات السبعة الماضية لم تكن وأخذ يحاول أن يكون زوجا وأبا مثاليا ولكن لم يدم هذا أكثر من شهرين بعدها كان موجودا معنا بجسده فقط بدأت صحته تتدهور وقال إن قلبه مريض وقد أمره الطبيب بعدم ممارسة أي شيء مجهد ومع الوقت بدأ يتحسن ورجع لعمله للرياضة ولكن لم يعد لي.. فعرفت أن ريما رجعت لعادتها القديمة.. نعم تزوج من جديد ولكن كانت صدمتي هذه المرة كبيرة بدأت أجمع المواقف حتي تأكدت من ذلك واجهته ولم ينكر وعرض عليا الانفصال بكلام غير مباشر مثل اللي انتي عايزاه أنا موافق وترك البيت وقبل الترك وعد بأنه سوف يرسل مصروف البنت. السؤال أنا رجعت أعيش لوحدى، أنا رجعت معلقة وبلا عمل بعد أن قمت ببيع المكتبة، بنتي عرفته علي حقيقته ولم تعد تحبه ولا تشعر بذلك الحب والحنين ماذا تفعلي لو كنتي مكاني؟

(الرد)

أري أن أمره لم يتغير ولم يجِدّ عليكِ جديد منذ الانفصال الأول عن زوجك وبعد عودتكما بعد 7 سنوات، سلوكه لم يتغير، ظلمه لكم لم يتب عنه ويعدل أو يعتدل..وعندما عاد، عاد فقط ليجد من يرعاه، عندما اعتقد أن مرضه يمكن أن تطول مدته أو سيسبب له مضاعفات أخرى، وهذا أكبر دليل أنه يثق بأنك ابنة أصول ولكن كالمثل الذي ذكرتينه:"عادت ريما إلى عادتها القديمة"، فعندما تعافي واستقرت صحته وأحواله، وأخذ أموال المكتبة بعد بيعها، غلب عليه طبعه وعاد إلى ما كان عليه قبل مرضه، كشخص أنانى لا يفكر في غير نفسه فقط حتى ولو على حساب أقرب الناس إليه وظلمه لهم..

سيدتى.. احمدى الله تعالى على تركك له، فهذا شخص غير مؤتمن، ولقد فعلت ما في وسعك من خير حتى الفترة الأخيرة فلقد كانت محاولة منك وتضحية أخرى بعودتك إليه ولكنها للأسف فشلت، ولكن ليس لعيب بك لا قدر الله، بل بسبب عيوب كثيرة واضطرابات نفسية وسلوكية هو من يعانيها، فأنت كما وصفك الأخرون ما شاء الله شابة جميلة ومخلصة ومكافحة، فاحتسبي جميع تضحياتك وكفاحك وما تعرضتِ له من ظلم لوجه الله تعالى وأنت على ثقة تامة بأن الله عز وجل سيعوضكِ كل خير في أبنائك وصحتك والقادم  لحياتك، وأنصحك أن تبحثي عن عمل قريب وغير مرهق ومناسب لك، ثم إن تقدم لك الرجل المناسب التقي الذي يقدرك فعلاً فاستخيري الله تعالى واسألى عنه جيداً ثم توكلي علي الله وتزوجى، وأسأل الله تعالى لك التوفيق والستر وأن يعوضك خيرا مما مضي.
...................................................
للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:-
  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.
..................................................
تذكرة للقراء:-
السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:28 م
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:28

  • عشاء

    18:58

من الى