• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر09:41 ص
بحث متقدم
بالأسماء..

الذين قالوا «نعم».. والذين قالوا «لا» لترشح السيسي

الحياة السياسية

السيسي
السيسي

أعد الملف: حسن عاشور

أخبار متعلقة

السيسي

المؤيدون

المعارضون

المؤيدون: وجوده ضرورى لاستكمال الإنجازات

المعارضون: نريد إعطاء فرصة لمرشح جديد

نجوم الفن مع الرئيس للترشح.. و120 نائبًا برلمانيًا يوقعون على استمارة "علشان تنبيها"

رياضيون يدعمون السيسى لفترة رئاسية ثانية.. نجوم الأهلى يوجهون رسالة من خلال فيديو لدعمه

أحمد السعدنى يفتح النار على "علشان تبينها".. والسادات يتقدم ببلاغ للجنة العليا للانتخابات ضد الحملة

شهور قليلة ويبدأ ماراثون الانتخابات الرئاسية 2018، والتى لم تبدأ ملامحها حتى هذه اللحظة، وتعتبر الانتخابات المقبلة، واحدة من أبرز محطات مصر بعد ثورة 25 يناير 2011، فتعتبر الثالثة على التوالى بعد ثورة يناير، والتى فاز فى الأولى الدكتور محمد مرسي، والتى أجريت فى عام 2012، قبل أن يتم عزله بعد عام واحد من حكمه وتحديدًا فى 3 يوليو 2013، وكانت الانتخابات الثانية فى 2014، وتنافس فيها الرئيس الحالى عبد الفتاح السيسى وحمدين صباحي، الذى جاء ثالثًا بعد الأصوات الباطلة.

هذا، ولم تتحدد حتى هذه اللحظة ملامح الانتخابات الرئاسية الثالثة بعد ثورة يناير، والمزمع عقدها فى منتصف 2018، غير أن كل المؤشرات ترجح استمرار الرئيس عبد الفتاح السيسى فى منصبه، فلم يظهر حتى الآن أى مرشح ينوى الترشح للانتخابات الرئاسية، إلا بعض التكهنات التى تشير إلى نية أسماء كبرى فى الترشح، وهو ما لم يظهر حتى الآن، وأبرز الشخصيات التى من المرجح ترشحها الفريق أحمد شفيق، المرشح الخاسر فى انتخابات 2012، كما يتردد اسم الفريق سامى عنان بقوة، فيما أعلن المرشح الرئاسى الخاسر فى انتخابات 2014 حمدين صباحي، نيته عدم خوضه للانتخابات المقبلة.

ورغم عدم الإعلان رسميًا عن ترشح السيسي، إلا أن عدة حركات سياسية وشعبية، أعلنت خلال الفترة الماضية، عن نيتها إرغام السيسى الترشح للانتخابات القادمة، وتولى فترة رئاسة جديدة.

الحملة اتخذت شعار "علشان تبنيها"، لمطالبة الرئيس السيسى للترشح لفترة رئاسية أخرى، وانتقلت إلى أرض الواقع عن طريق استمارات مشابهة لاستمارة حملة تمرد، والتى كانت سببًا فى سحب الثقة من الرئيس المعزول محمد مرسى فى 2013، وكشفت الاستمارة عدة أسباب لترشيح السيسى مرة أخرى وهي، بحسب ما جاء فيها: "علشان لازم نطهرها من الإرهاب، علشان نحافظ على ريادتنا، علشان نكمل مشروعاتنا، علشان نعلم أولادنا، علشان نقضى على الفساد".

وقد فجرت استمارة دعم السيسى للترشح لفترة رئاسية ثانية، خلافًا حادًا بين طبقات الشعب بأكمله ما بين أسماء مشهورة ومواطنين عاديين، وسط تأييد من البعض ورفض من البعض الآخر، معتبرين أن مصر فى عهد السيسى خلال فترته الرئاسية الأولى لم تشهد أى إنجاز حقيقى له، وأن الأوضاع الاقتصادية والأمنية التى شهدتها مصر خلال الأربع سنوات الماضية كافية لتغيير السيسى وإعطاء فرصة لمرشح رئاسى جديد يستطيع أن ينقذ مصر من كبوتها الاقتصادية والأمنية، وقد تمثلت فكرة الرفض من أحزاب سياسية كاملة معارضة للنظام الحالي، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات المستقلة، بجانب فنانين ورياضيين وأكاديميين، وقد دشن المعارضون لترشح السيسى حملة تحت اسم "مش عايزينك" وأخرى "ارحل عشان نحميها".

وفى إطار ذلك، ترصد "المصريون" أهم الأسماء الموافقة على ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية، وأسبابهم فى ذلك، وأبرز المعارضين لذلك ووجهة نظرهم أيضًا..

الذين قالوا "نعم"

طالب عدد كبير من قطاعات الشعب المصرى سواء من المثقفين أو الجمهور العادي، الرئيس عبد الفتاح السيسى بالترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، وظهر ذلك واضحًا من خلال الاستمارات الموقعة لدعمه، حيث وصلت التوقيعات إلى مئات الآلاف من جميع محافظات مصر، بالإضافة إلى عدد كبير من نجوم المجتمع ومشاهيره، كما أن الحملة أشرفت على نصف مليون متابع على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".

وحملة "علشان تبنيها" أطلقها حزب "مستقبل وطن"، و"تحالف دعم مصر", بالإضافة إلى أعضاء من مجلس النواب وشخصيات سياسية وفنية, وهى عبارة عن استمارة تحمل الاسم ذاته، وتحتها اسم الموقع وتوقيعه الشخصى ومكان دائرته الانتخابية ووظيفته.

ورأى الموقعون على الاستمارة، أنها ضرورة بعد الذى حققه السيسى من نجاحات كبيرة خلال فترة رئاسته الأولى فى شتى المجالات الصناعية والتجارية والعلاقات الخارجية والاستقرار ومكافحة الإرهاب وغيرها، والتى من شأنها دعم واستقرار وتقدم مصر.

وجاءت أهداف حملة «علشان تبنيها» واضحة، فالأسباب الرئيسية تطهير مصر من الإرهاب، والمحافظة على الريادة المصرية للمنطقة، وإكمال مشروع التقدم، ومن أجل تعليم أفضل للطلاب فى المدارس والجامعات، وأخيرًا وليس آخرًا القضاء على الفساد فى المؤسسات.

حسين فهمى وغادة عبد الرازق يوقعان على استمارة دعم السيسى



وقع عدد كبير من مشاهير الفن على استمارة حملة "علشان تبنيها" الداعمة للسيسي، وجاء على رأسهم الفنانة سميرة أحمد، والفنان طارق لطفى، والفنانة نسرين أمين.

وبررت نسرين أمين، توقيعها بأن ذلك إيمان منها بضرورة استمرارية الرئيس عبد الفتاح السيسى لما قدمه من أعمال لبناء هذا البلد، ولمنحه فرصة أكبر فى تحقيق المطالب الشعبية.

وقع أيضًا الفنان إيهاب فهمى، وكيل نقابة المهن التمثيلية، على استمارة حملة "علشان تبنيها"، مؤكدًا اقتناعه الشديد بضرورة بقاء الرئيس السيسى حتى يستمر التطوير والإصلاح الذى بدأه فى الفترة الرئاسية الأولى.

كما وقع حسين فهمى وغادة عبد الرازق وأميرة فتحى وتامر عبد المنعم وإيمى سالم وخالد سليم وسوسن بدر وأكرم حسنى وعمرو رمزى وشعبان عبدالرحيم.

سليمان وهدان ومحمد أبو حامد يتصدران نواب دعم السيسى


وقع ما يقرب من 120 نائبًا برلمانيًا على استمارة "علشان تبنيها" لدعم السيسى للترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، وكان فى مقدمتهم سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، والنائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام، والنواب محمد إسماعيل، وشريف الوردانى، وأمين مسعود، و عبدالوهاب خليل، وعاطف عبدالجواد، وإيمان خضر وهيام حلاوة، ومايسة عطوة، حسن فايز، محمد أبوحامد، وعبدالرحمن البرعى، وفائقة فهيم، وصلاح حسب الله.

وأكد النواب الموقعون، دعمهم للرئيس عبدالفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسة القادمة، لاستكمال مسيرة التنمية والبناء، التى بدأها من أجل استقرار الوطن ورفعته، علاوة على دعمهم لسياسته الخارجية والداخلية، بعد ما حقق نجاحات كبيرة خلال الفترة الماضية فى شتى المجالات الصناعية والتجارية، والاستقرار ومكافحة الإرهاب وغيرها.

مجدى عبدالغنى وباسم مرسى وفريق الأهلى يدعمون السيسى للترشح للانتخابات


من أبرز الرياضيين الموقعين على حملة "علشان تبنيها" مجدى عبدالغنى وباسم مرسى وهانى رمزي، وطارق يحيى مدرب عام فريق الزمالك.

كما ظهر عدد كبير من نجوم الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي، فى فيديو، وجهوا من خلاله رسالة إلى  السيسى، وذلك من أجل التوقيع على استمارة "علشان تبنيها"، والتى تدعم ترشحه لولاية ثانية فى انتخابات الرئاسة القادمة 2018.

وظهر فى الفيديو، كل من اللاعب أحمد فتحى، نجم خط الوسط، والمدافع سعد سمير، وحسام البدرى، المدير الفني، ومدير الكرة سيد عبد الحفيظ، وصانع الألعاب وليد سليمان.

أحمد فتحى، أكد فى الفيديو، أن الجميع يقف خلف الدولة والرئيس السيسى، من أجل مساندته، فيما قال سليمان إن الجميع "قد التحدى"، وإنه عند وجود صعوبة فى الوضع يظهر المعدن الحقيقى للشعب المصرى، وشدد "البدرى" على أن المصريين إذا أرادوا تحقيق الإنجازات لا يستطيع أحد الوقوف أمامهم.

الذين قالوا "لا"

رفضت عدة أسماء سياسية وفنية ورياضية، بالإضافة إلى عدد كبير من الشارع المصري، التوقيع على استمارة دعم السيسى للانتخابات الرئاسية القادمة، والتى حملت اسم "علشان تبينها"، معتبرين أن مصر فى عهد السيسي، خلال فترته الرئاسية الأولى، لم تشهد أى إنجاز حقيقى له، وأن الأوضاع الاقتصادية والأمنية التى شهدتها مصر خلال الأربع سنوات الماضية كافية لتغيير السيسى وإعطاء فرصة لمرشح رئاسى جديد يستطيع أن ينقذ مصر من كبوتها الاقتصادية والأمنية.

السادات يهاجم "علشان تبنيها" ويدشن "بنحب السادات"


وجه محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب السابق، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، خطابًا إلى رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، انتقد فيه السماح لحملة "علشان تبنيها" المؤيدة لترشح الرئيس السيسي، فى كل محافظات مصر بدخول المصالح الحكومية للحصول على توقيعات المواطنين والعاملين بها.

وقال السادات، فى تصريحات صحفية له، إنه أمر غير مفهوم وغير قانوني، حيث إننا لسنا فى حالة ثورية حتى يحتاج أى مرشح إلى استمارات لدعوته للترشح أو الحشد الشعبى أو الدعوة لمليونيات بالميادين لتفويضه ونزوله للانتخابات فى ظل أوضاع مستقرة وشرعية دستورية لمؤسسات الدولة.

وأعلن السادات، أنه تم تكليف مؤيديه بعمل استمارات مماثلة تحت مسمى "بنحب السادات"، إلا أنه لم يتم السماح لهم بجمع توقيعات أو التواجد فى هذه المصالح الحكومية، بل تم تهديدهم والتحرش بهم من مندوبى أجهزة الأمن ومسئولى هذه المصالح، بحجة أن الانتخابات لم تبدأ، وأننا فى حالة طوارئ، والتى من المفترض أن يتم تطبيقها على جميع المرشحين دون استثناء.

وتابع السادات: "ما يحدث يعد إخلالاً بمبدأ تكافؤ الفرص ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن هناك تمييزًا واضحًا بين من ينوون الترشح لرئاسة الجمهورية لعام 2018".

وطالب "السادات"، الهيئة الوطنية للانتخابات بإصدار بيان للرأى العام يوضح أن ما يحدث مخالف للقانون والدستور، ويدعو لأن تتوقف مثل هذه الحملات لأنها تؤثر فى صحة إجراءات الانتخابات الرئاسية المقبلة.

أيمن نور: "ارحل علشان نبنيها"


الدكتور أيمن نور، زعيم حزب غد الثورة، انتقد بشدة حملة "علشان تبنيها"، المطالبة بترشح السيسى لفترة انتخابية ثانية، مؤكدا ضرورة رحيله خلال الفترة الحالية، وقد اشترك فى حملة "ارحل علشان نبنيها" قائلاً: "نحميها منك ومن إصرارك

على توتر العلاقة بين فصائل الوطن وتكبيل كل رموزه وأيقوناته، نحميها منك ومن تقزيمك لوزنها وإهدار دورها".

"الإخوان": هاشتاج "علشان تبنيها" به مغالطات كبيرة


عبر الدكتور عمرو دراج، القيادى الإخوانى ومسئول العلاقات الخارجية بالجماعة، عن رفضه لحملة "علشان تبنيها" التى تطالب السيسى بالترشح للانتخابات الرئاسية، قائلا : "#علشان_تبنيها هاشتاج يحمل مغالطات كبيرة، كل يوم يمر فى مصر يوجد  هدم ودمار لهذا البلد".

مسئول حملة السيسى السابق يرفض ترشحه مجددًا


الدكتور حازم عبد العظيم، الناشط السياسى والمسئول السابق عن حملة السيسى الانتخابية، أكد ضرورة رحيل السيسى من المشهد الحالي، وذلك فى تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" كتب فيها: "مش عايزينك عشان فقرت مصر،عشان صغرت مصر، عشان فرطت فى أرض مصر، عشان خدعت شعب مصر، وعشان تهاونت فى نيل مصر، عشان سجنت شباب مصر".

رئيس جامعة أسيوط يرفض "علشان تبنيها"


رفض الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، التوقيع على استمارة حملة "علشان تبنيها" الخاصة بدعم ترشيح الرئيس عبدالفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية، والتى يشرف عليها حزب "مستقبل وطن" بمحافظة أسيوط.

 وكان مسئولو الحملة توجهوا إلى الدكتور جعيص باستمارة الترشيح للتوقيع عليها أسوة برؤساء الجامعات الأخرى وأعضاء الجهاز التنفيذى بالدولة، وقال رئيس الجامعة فى تصريحات صحفية، خلال حضور مسئولى الحملة، إنه لا يسمح بمباشرة السياسة داخل أسوار الحرم الجامعي، موضحًا أنه لا يستطيع التوقيع بشخصه ولا صفته ولن يسمح لأحد من الموظفين أو أساتذة الجامعة بالتوقيع داخل الحرم الجامعي.

أحمد السعدنى: حملة للتطبيل فقط


انتقد الفنان الشاب أحمد السعدني، استمارة "علشان تبنيها" الداعمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، معتبرًا أنها للتطبيل فقط، بحد وصفه.

وكتب السعدني، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "اترددت كتير قبل ما اكتب بصراحة كنت خايف بس مش قادر افهم ايه حملة عشان تبنيها دى ما هو كده كده حيرشح نفسه واللى عايزه كان يروح ينتخب من سكات مش فاهم هو احنا لازم نطبل وخلاص حتى من غير ما يتطلب مننا مبنتعلمش من اللى فات ولو يا ريس انت مصدق يبقى مفيش فايدة اقولك على حاجة تفكرك اخترناه وبايعناه بس كده".

المنتج طارق الشورى على غرار السعدنى


رفض المنتج طارق الشورى، حملة "علشان تبنيها"، وقال مخاطبًا الفنان أحمد السعدني: "لازم تقول كلمة الحق ولا تخاف لومة لائم، وكلنا نقول إن الاستمارات والهرى ده تطبيل من ناس فاكرين إنهم سينالون بها الرضا".

عمرو واكد وخالد أبو النجا يرفضان السيسى


يعتبر الفنان عمرو واكد، واحدًا من أكثر الأسماء المعارضة لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتكلم فى غير مرة عن انخفاض شعبية الرئيس، بالإضافة إلى ر فضه لبعض قرارات السيسي، والتى كان منها رفضه للتنازل عن جزيرتى تيران وصنافير، حيث كتب وقتها:

«الراجل تجاهل الدستور ومسح التاريخ وشوه مفهوم الوطنية أنتم ما شفتوش حد شريف قبل كده؟».

شقيق شوبير ينتقد "علشان تبنيها"


من جانبه، انتقد محمد شوبير، منسق عام حركة "غربة" وشقيق أحمد شوبير، حارس مرمى الأهلى السابق، حملة "علشان تبنيها"، معتبرًا أن الحقائق ظاهرة وبقوة، وتؤكد فشل النظام الحالي.

وقال شوبير: "بنظرة إلى شعار حملة علشان تبنيها نجد أن مروجيها والقائمين عليها قصدوا اللعب على الجانب النفسى والتعبوى لإشعال حماس الشعب بمستقبل أفضل، وذلك فى ظل الإخفاقات المتوالية، بحيث أصبحوا لا يستطيعون الإشارة بالإبهام لأى شيء ملموس قد حققوه، فكان هذا الخطاب الهلامى الضبابى الحماسي، حتى يضمن انتخاب الناس له".

وأضاف شوبير: "فى حقيقة الأمر فقد اتضح المشهد للشعب كالشمس فى رابعة النهار، أن هذا النظام يجر البلاد من إخفاق إلى فشل، حتى أنه بعد محاولات النظام المصنية لخفض سعر الدولار، نعم لقد تم خفضه إلى 17جنيها مصريا، ولكن هذا لم يؤثر إطلاقا على معيشة الناس، بل العكس، الأسعار فى ازدياد مضطرد، ويدرك القائمون على الاقتصاد المتردى، أنه لن تهبط الأسعار ولكن بإمكانهم التيسير على المواطن، وذلك بزيادة دخلهم حتى يمكنهم مواجهة أعباء الحياة، لكن معروف أن النظام يهتم ويعتنى بفئات معينة لأسباب معروفة.

وتابع شوبير: "كان بالأحرى بهذا النظام أن يقدم كشف حساب صادقًا لما تم طيلة الخمس سنوات الماضية، التى لم نحقق فيها أى شيء، بل تدهورت بلادنا تدهورًا مخيفًا على كل الأصعدة، فبدلاً من أن يسأل النظام الناس للتوقيع على استمارة علشان تبنيها، سيرد عليهم المواطنون، كفاية عليكم إحنا حنبنيها".

 

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • ظهر

    11:46 ص
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى